اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة تفشل في إجهاض عقد مؤتمر “استراتيجية المقاطعة” في تونس

خاص – بيروت أوبزرفر

أعربت مصادر رفيعة المستوى في المركز العربي للابحاث ودراسة السياسات في قطر عن دهشتها من ردود الفعل الهستيرية التي اطلقتها اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، ضد المؤتمر الذي ينظمه المركز والمنوي عقده في العاصمة تونس بين الرابع والسادس من الشهر المقبل تحت عنوان “استراتيجية المقاطعة في النضال ضد الاحتلال ونظام الابارتهايد الاسرائيلي : الواقع والطموح” والذي سوف يدرس في كيفية بلورة استراتيجية فعالة لتنشيط موضوع مقاطعة إسرائيل.




وقالت المصادر ان الهجوم الذي شنته اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة على المؤتمر وعلى منظميه يدل اولا وقبل كل شيء ان ما يوجه نشاط اعضاء هذه اللجنة لا يستند على دوافع وطنية بحتة وانما على مصالح شخصية التي سوف تتضرر، حسب ما يعتقد اعضاء اللجنة الفلسطينية للمقاطعة، فيما اذا دخلت جهة جديدة ذات ثقل نوعي مثل المركز العربي للابحاث ودراسة السياسات، كجهة تبلور وتحدد سياسات اكثر فعالية لمقاطعة اسرائيل.

واضافت المصادر ان الفشل الذريع الذي منيت به اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة في حملتها خلال الأشهر الاخيرة والتي جاءت على خلفية استراتيجية فاشلة وادراج مصالح شخصية وغريبة من قبل اعضاء اللجنة في حملة المقاطعة، هي التي دفعت بالمركز العربي للابحاث ودراسة السياسات للمبادرة بالاعداد لهذا المؤتمر الذي سوف يحدد استراتيجية جديدة وفعالة للمقاطعة.

وختمت المصادر بالقول ان الاصوات النشاذ التي انطلقت ضد المؤتمر سواء من قبل اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة او غيرها من الجهات ذات المصالح المعروفة، لن تحول دون عقد هذا المؤتمر الذي سوف يعقد رغم انف كل معارضيه وسوف ينجح في بلورة استراتيجية جديدة للمقاطعة بعيداً عن أي مصالح شخصية أو مصالح أخرى.