ضجّت أوساط المعارضة العونية، أمس، بما تمّ تسريبه من معلومات، حول قرار اتخذته المحكمة الحزبية في «التيار الوطني الحر» يقضي بفصل كل من: نعيم عون، طوني نصرالله، زياد عبس وبول أبي حيدر، وذلك بعدما كانت المحكمة قد رفضت مناقشة المذكرة الخطية المرفوعة من عون ونصرالله وعبس، غير أنهم لم يتبلغوا رسمياً بعد بالقرار الذي يبدو أنه سيؤجل الإعلان عنه حتى يوم الاثنين المقبل كي لا يصار الى استثماره في الانتخابات التمهيدية لـ «التيار» يوم الأحد المقبل. كما يتردّد أن عضواً واحداً في المحكمة سجل اعتراضه على القرار. وتردّد أيضاً أن المحكمة ستتخذ في الأسبوع المقبل قراراً بفصل النائب نبيل نقولا من «التيار الحر».