ابراهيم ينفي أن يكون قد تبلع بأي تكليف رسميّ ببدء التنسيق مع السلطات السورية

نفى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم أن يكون قد تبلع بأي تكليف رسميّ ببدء التنسيق مع السلطات السورية، لكنه يشير الى أنه في موضوع النازحين “توليتُ مرة واحدة قبل سنة ونصف تقريبا وبتكليف رسمي التنسيق من اجل اعادة اعداد من السوريين الى سوريا عبر المصنع، وحصلت وقتها مشكلات اجرائية وبات النازحون ليلتهم عند الحدود قبل معالجة الاشكالات، وبعدها لم يحصل أي تكليف آخر للتنسيق في أي موضوع”.

ولكن هل يطال التنسيق الجانب الأمني؟ يؤكّد إبراهيم لـ “السفير” أنّ “لا تكليف رسميا أيضاً حتى الآن”، مذكراً بأنه “سبق وحصل مرة واحدة أيضاً بموضوع تبادل الرهائن والموقوفين في لبنان، وقد تجاوب وقتها السوريون معنا بحكم التقارب بين الامن العام في كل من لبنان وسوريا من جهة الحدود، وتوقف التنسيق عند هذا الحد”، مشيراً إلى أنّ “لا شيء جديداً الآن يستوجب القيام بزيارة او تنسيق مع الجانب السوري”.