بوتين يعترف بتضرر الاقتصاد الروسي بسبب مقاطعة تركيا

اعترف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بتأثر بلاده اقتصاديا بسبب حظر استيراد المنتجات التركية خصوصا في مجال الزراعة، وذلك خلال مشاركته في الخط المباشر الذي أجاب فيه على استفسارات المواطنين.

وبحسب ما نقل موقع “ترك برس” فقد طالت الأضرار القطاع الزراعي على وجه الخصوص، وأدت المقاطعة إلى ارتفاع الأسعار في السوق الروسي.




وأوضح أن بلاده اضطرت للاعتماد على المنتجات المحلية عقب فرض عقوبات اقتصادية على تركيا، لكن المنتجات المحلية لم تفلح في تأمين احتياجات المواطنين كافة.

غير أن بوتين طمأن المواطنين الروس بأن الأسعار لن تستمر على ما هي عليه، وأن السوق سيستعيد عافيته بعد زيارة الإنتاج المحلي.

وكانت روسيا منعت صادرات الفواكه والخضروات من تركيا إلى روسيا عبر أذربيجان وإيران منذ بداية العام الجاري، بعد أن تدهورت علاقات البلدين على إثر إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، فيما وصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ “طعنة تركية في الظهر”.

وبحسب السفير الروسي في تركيا أندري كارلوف، فقد تراجعت التجارة الروسية التركية إلى الثلثين في كانون الثاني/ يناير الجاري.