ضغوط على “حزب الله” لتبني ترشيح فرنجية

بعد بروز المزيد من العقبات والعراقيل التي تحول دون حصول توافق على انتخاب رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون رئيساً للجمهورية، كشفت معلومات، أن “هناك جهات داخلية محسوبة على فريق 8 آذار تحاول إقناع “حزب الله” بتبني ودعم ترشيح رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية الذي بات يمتلك حظوظاً أفضل من عون ليكون رئيساً للجمهورية، بعدما اعلن رئيس “تيار المستقبل” سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب وليد جنبلاط وعدد من النواب المستقيلين تأييدهم لانتخابه، ما يعني أنه يحظى بالأكثرية النيابية المطلوبة لانتخابه رئيساً، وبالتالي على الحزب أن يأخذ هذا الامر بعين الاعتبار ويقر باستحالة وصول حليفه عون الى القصر الجمهوري”.

ولفتت المعلومات لصحيفة “السياسة” الكويتية الى ان “حزب الله بدأ يدرك ان جهده لايصال عون الى الرئاسة الأولى تواجه منعطفا حاسما، لكن لم يصل بعد الى حد التنازل عن تبني هذا الخيار لمصلحة فرنجية، ظناً منه ان الداعمين للاخير قد يعيدون النظر بقرارهم ويقبلون بالنائب عون إذا طال أمد الفراغ كون الأخير الأقوى مسيحياً ويحظى بأوسع تمثيل على هذا الصعيد”.