//Put this in the section

زمن الفن الأصيل في جامعة بيروت العربية

انه الزمن الأصيل، زمن فيروز والرحابنة وسلوى القطريب وروميو لحود، في ساعة وأكثر عاد الحضور الى هذا الزمن الجميل في جامعة بيروت العربية حرم بيروت، التي احتضنت حفلا موسيقيا مميزا لفرقة ” أماكن ” اعداد واشراف المايسترو أندريه الحاج وغناء الفنانة لورين الحاج حيث سافرنا بصوتها العذب الى ضفاف الصفاء والسلام من مختارات التراث الشرقي واللبناني الأصيل.

إمتزجت كلمات روميو لحود والأخوين رحباني بألحانهم والحان عصام رجي وزياد الرحباني فأنتجت لوحة طربية لوّنها سبعة عازفين تفاعلوا مع إحساس وصوت لورين والحشد الكبير للحضور الذي ملأ قاعة جمال عبد الناصر.




بعدك على بالي ، خدني معك ، طريق النحل ،لما على طريق العين ، عا هدير البوسطة ، هيلا يا واسع ، ادتها لورين الحاج الى جانب من المقطوعات الموسيقية دولتشي ، من المسموع ، زركفند الحرية ، من تأليف المايسترو اندريه الحاج التي تميزت بالعاطفة والشجن ومن وحي الحرية ونبض الشارع .

بعد النشيد اللبناني ونشيد الجامعة قدمت الحفل السيدة نادين قليلات الذي حضره رئيس الجامعة البروفسور عمرو جلال العدوي وامينها العام الدكتور عمر حوري الى جانب عمداء الكليات ومديرة العلاقات العامة السيدة زينة العريس .