حزب الله دان تفجيرات بلجيكا: القوى الكبرى ما زالت تقدم الدعم والحماية للدول الراعية للارهاب

دان “حزب الله” في بيان اليوم، “التفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي زرعت الموت والدمار والخوف بين المدنيين الآمنين، وأدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا”. وأعرب عن تضامنه “الكامل مع الأبرياء عامة، ومع بلجيكا وشعبها في هذه المحنة القاسية”.

ورأى “في هذه التفجيرات استفحالا لخطر المجموعات الإرهابية التكفيرية التي لا يسلم مكان في العالم من شرها وإجرامها، منطلقة من حقدها الأسود على البشرية وعلى أفكارها الدموية التي لا تقيم وزنا لحياة أو لكرامة”.




ورأى “إن هذه الجرائم المتنقلة في مدن العالم تقع مسؤوليتها على المفجرين التكفيريين، وعلى القوى الإقليمية والدولية التي تقف وراءهم وتمدهم بالدعم العقائدي والمعنوي والمادي، وتؤكد هذه التفجيرات مرة أخرى على خطر هذه المجموعات الإرهابية وتكشف أن النار التي تكتوي بها أوروبا خاصة والعالم عموما هي نفسها النار التي أشعلتها بعض الأنظمة في سوريا وغيرها من دول المنطقة”.

أضاف البيان:”ان ما يدعو للأسف الشديد أن الجميع في العالم بات يدرك مصدر هذا الخطر ومموليه، ومع ذلك فإن القوى الكبرى ما زالت تقدم الدعم والحماية للدول الراعية للارهاب والمصدرة له”.

وختم “حزب الله” بيانه: “إن الإرهاب يحتاج إلى مواجهة شجاعة وجدية وتعاون إقليمي ودولي كامل وسياسة واضحة وشفافة، تتوقف بموجبها الدول والهيئات عن دعمها للارهاب وتمويله، أما السكوت عنه فهو خطيئة كبيرة لن تؤدي إلا إلى المزيد من الموت والقتل والدمار”.