جنبلاط يكشف عن بيع القاعدة البحرية لشركة عقارية بعلم وموافقة وزير الدفاع

كشف النائب وليد جنبلاط، رئيس اللقاء الديموقراطي، أن شركة عقارية معروفة – لم يسمها – استملكت القاعدة البحرية للجيش اللبناني، بعلم وموافقة وزير الدفاع.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه على موقع “تويتر”، قال جنبلاط، ساخرا، إن “السمك الصغير يأكل السمك الكبير”، مؤكدا “شراء شركة عقارية معروفة للقاعدة البحرية للجيش اللبناني، بموافقة وزير الدفاع وغيره من كبار المسؤولين”.




وتابع: “يبدو أن الجيش اللبناني لم يعد بحاجة إلى بحرية أو أنه يستحدث قاعدة بحرية متقدمة في عرسال”، مضيفا “وفي خفايا الصفقة تعيين مدير مخابرات تفوق خبرته خبرة الجاسوس الشهير كيم فيلبيKim philby”، مرفقا تغريداته بعدد من الصور الساخرة.

وسخر جنبلاط، كعادته على حسابه على موقع “تويتر”، بالقول إنه “لا شك أن هذه العملية العقارية العسكرية الأمنية تصب حتما في محاربة داعش وإسرائيل”، مضيفا أنها “خطة محكمة ومدروسة من كل الجوانب في القتال التصاعدي على جميع الجبهات”.