//Put this in the section //Vbout Automation

بروكسل تحظر مسيرة معادية للمسلمين في حي مولنبيك المضطرب شعارها لنطرد الإسلاميين

أعلن رئيس بلدية حي مولنبيك في بروكسل الثلاثاء حظر مسيرة معادية للمسلمين، نظّمها اليمين المتطرف في الحي المضطرب، فيما لا تزال المدينة تعاني من تبعات الاعتداءات الانتحارية.

وكانت مجموعة شبابية من اليمين المتطرف نشرت رسالة على موقعها تطلب من أنصارها التوجه إلى مولنبيك السبت للقيام بمسيرة تحت شعار “لنطرد الإسلاميين”.




ويعتبر هذا الحي الفقير الذي يسكنه مهاجرون معقلاً للتطرف الإسلامي، واعتقل المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس صالح عبد السلام في هذا الحي، في وقت سابق من الشهر الحالي، على بعد أمتار قليلة من منزل عائلته.

وقال رئيس بلدية مولنبيك فرانسوا شبمانز إن قرار حظر التظاهرة يأتي بعد محادثات مع الشرطة وغيره من رؤساء بلديات المناطق الاخرى.

وصرح شبمانز لـ “وكالة فرانس برس″ “لو سمحنا بالتظاهرة، لوقعت اشتباكات”، وسط مخاوف من أن التظاهرة يمكن أن تؤدي إلى خروج تظاهرات مضادة في حي مولنبيك حيث الغالبية من المسلمين.

وصرح مصطفى الار، أحد مساعدي شبمانز، أن حكومة بروكسل ستصدر أمراً بحظر “أي تظاهرة أو تظاهرة مضادة لها علاقة بهذه الدعوة”. وسيشمل الحظر جميع أحياء العاصمة ال19.

وفي مؤشر على التوتر في العاصمة، التي لا تزال في حالة حداد، أطلقت شرطة مكافحة الشغب خراطيم المياه، في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، لتفريق مشاغبي كرة قدم يمينيين هتفوا شعارات معادية للمهاجرين، وأزعجوا أشخاصاً كانوا يتجمعون لتكريم ضحايا اعتداءات بروكسل.

وقتل 32 شخصاً في الاعتداءات، التي هزّت مطار بروكسل ومحطة المترو. وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن الاعتداءات.