//Put this in the section //Vbout Automation

الصفدي لمناسبة 14 اذار : اصبح للاسف نوعا من الذكرى

اوضح النائب محمد الصفدي في ذكرى 14 آذار ” يحل الرابع عشر من آذار وقد أصبح للأسف نوعا من الذكرى بدل أن يكون موعدا سنويا نجدد فيه ولاءنا للبنان السيد الحر المستقل ونحدد فيه أهدافا وطنية عليا”.

وقال قي بيان :” لقد أحبطت الممارسات السياسية على مدى أحد عشر عاما آمال الناس الذين حملوا بصدق مشروع الوحدة الوطنية وبناء المواطنية والتحرر من كل الوصايات”.




اضاف :” خاب ظن الناس من ممارسات زادت النظام فسادا بدل أن تحقق فيه إصلاحا.
ويكفي أن نعاين المشهد السياسي اليوم بلحظة 14 آذار 2005 لنرى كيف حل الانقسام الطائفي والمذهبي مكان الحماسة الوطنية وكيف عادت التدخلات الخارجية لتضغط على القرار الداخلي”، موضحا ” أن الرابع عشر من آذار كان لحظة استثنائية في تاريخ لبنان المعاصر، ولي ملء الثقة بأن روح 14 آذار لن تموت وستبقى دافعا للاجيال الصاعدة التي تحقق التغيير المنشود في وطننا الحبيب لبنان”.