أوليكس تغيّر وجه التسوق عبر الإنترنت في لبنان في عام 2015

في وقت انعكست فيه آثار الثورة الرقمية على مختلف جوانب الحياة، غزت أوليكس (المعروفة سابقاً باسم دوبيزل)، المنصة الإلكترونية الرائدة للإعلانات المبوبة المجانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أسواق التسوّق عبر الانترنت حتى أصبحت الملاذ الموثوق للآلاف من اللبنانيين.  ومع الكمية الهائلة من المعلومات والبيانات المتوفرة على موقع أوليكس لبنان، يقوم الموقع بإصدار آخر التقارير في ما يتعلّق بتغييرات الأسعار التي شهدتها أسواق العقارات والسيارات والوظائف، وتكشف في هذا التقرير السنوي عمّا كان يبحث عنه اللبنانيون على مدار عام 2015.

ويُسلّط هذا التقرير الضوء على توجهات السوق اللبناني في ما يتعلّق بشراء أو بيع السيارات، واستئجار أو بيع العقارات أو حتى إيجاد وظيفة مناسبة. واختارت أوليكس أن تنشر هذا التقرير في خطوة منها تهدف إلى تعزيز الشفافية في المجتمع، إذ أثبتت هذه التقارير أنّه تلقى رواجاً كبيراً بين الناس. وفي هذا السياق، صرّح السيد عبد الله طوقان مدير أول العلاقات العامة وشؤون التواصل الإعلامي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى أوليكس:” أثبت موقع أوليكس أنه الوسيلة والطريقة الأسهل والأسرع للبنانيين لبيع وشراء سيارة أو للبحث عن وظيفة أو إيجاد عقار للإيجار أو للبيع، حيث أنّ هذه الخدمة مجانية وبدون أي عمولات. من خلال الموقع  olxliban.com أوعبر التطبيق على جهاز الموبايل “أوليكس” أو “OLX Arabia” ، فكلّ ما على المستخدم فعله هو الضغط وإضافة الإعلان فقط، مجاناً، بدون عمولة، والدفع كاش”.




وبحسب ما ورد في التقرير، تصدّرت سيارة BMW، ومنطقة الأشرفية، وقطاع الضيافة قوائم البحث في كلّ من أقسام السيارات والعقارات والوظائف على أوليكس لبنان للعام 2015. كما عرض هذا التقرير أبرز ما طلبه اللبنانيون في قطاعات السيارات والعقارات والبحث عن وظائف، وكشف عن أنّ  47.05% من زائري الموقع أجروا بحثهم على موقع أوليكس باللغة العربية يقابلهم 52.95% من زائري الموقع باللغة الانكليزية.