اختار وزارء الخارجية العرب، يوم الخميس، أحمد أبو الغيط أمينا عاما للجامعة العربية خلفا لنبيل العربي.

وأفادت  مصادر دبلوماسية وزراء الخارجية العرب توافقوا على على تعيين أبو الغيط في المنصب.




وقالت مصادر مصرية في وقت سابق إن وزير الخارجية الأسبق، السفير أبوالغيط، هو مرشح مصر لخلافة العربي في منصب أمين عام الجامعة العربية.

وأفادت تلك المصادر أن  “مصر قادت مشاورات مكثفة الآن لإقناع الأشقاء العرب للحصول على موافقتهم لترشيح أبوالغيط”.

كما أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن وزير الخارجية سامح شكري أجرى اتصالات مع وزراء الخارجية العرب لتأمين الدعم العربي للمرشح المصري.

وأبوالغيط من مواليد 1942 وتولي منصب وزير خارجية مصر من يوليو 2004 وحتى ثورة يناير 2011. وهو حاصل على بكالوريوس تجارة من جامعة عين شمس عام 1964 والتحق بوزارة الخارجية عام 1965. عمل مندوبا مناوبا لمصر في الأمم المتحدة من 1987 إلى 1989، وفي عام 1991 عيِّن مديراً لمكتب وزير الخارجية. وفي عام 1992 عيِّن سفيراً لمصر لدى إيطاليا ومقدونيا وسان مارينو وممثلاً لمصر لدى منظمة الـ”فاو”.

وفي عام 1999 عيِّن بمنصب مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة. وفي يوليو من عام 2004 عيِّن وزيراً للخارجية. وبعد ثورة يناير اعيد تعيينه في حكومة أحمد شفيق.