//Put this in the section

مشروع زيارة رسمية لعون إلى موسكو

زيارة مرتقبة للعماد ميشال عون لموسكو يجري التحضير لها بهدوء وعناية، لاسيما انها ستكون أول اتصال مباشر يجريه عون مع القيادة الروسية منذ عودته الى الحياة السياسية العامة في لبنان، لأن التواصل بينه وبين موسكو كان يتم إما عبر السفير الروسي في بيروت أو من خلال الموفدين الروس الذين زاروا لبنان خلال الأعوام الماضية.

وتقول مصادر: إن العماد عون الذي فتح قناة اتصال «عريضة» مع الإدارة الروسية يعمل دائما على تطويرها لأنه توقع منذ سنوات أن تصبح موسكو شريكة مباشرة في منطقة الشرق الأوسط من خلال البوابة السورية.




وفيما لم تحدد المصادر موعدا لزيارة عون الى موسكو، أشارت الى أن ذلك سيتم بعد الاتفاق على برنامج الزيارة ومواعيدها والمسؤولين الذين سيلتقيهم العماد عون خلال وجوده في موسكو.

وفي رأي مصادر مطلعة، فإن الحضور الروسي على الساحة اللبنانية سيتعزز أكثر فأكثر خصوصا في ضوء الدور الذي تلعبه القيادة الروسية في سورية تحت عنوان «تصفية ظاهرة الإرهاب» التي تمددت في اتجاه لبنان، وإن كانت ظلت محصورة في مناطق محددة، ما يعني أن القرار الروسي بالقضاء على الإرهاب يشمل أيضا لبنان إذا ما دعت الحاجة الى ذلك.

الأنباء الكويتية