//Put this in the section

شمعون: نأمل ألا نضطر مجددا الى إعادة حمل السلاح وأن ندافع بدمنا عن الاستقلال

عقدت منظمة الطلاب في حزب “الوطنيين الاحرار” لقاء مع رئيس الحزب النائب دوري شمعون، في مقر الحزب في جونيه، في إطار اللقاءات التي تقيمها المنظمة لإعادة تفعيل دور الشباب في عدد من المناطق اللبنانية، في حضور رئيس منظمة الطلاب سيمون درغام، أمين التربية إدغار ابو رزق، مفوض كسروان زياد خليفة، كميل دوري شمعون وحشد من الحزبيين والمناصرين.

وألقى شمعون كلمة بالمناسبة شكر فيها المسؤولين الذين نظموا هذا اللقاء، مذكرا “بتأسيسه أول منظمة طلاب في الحزب في الستينات حتى بداية الحرب في العام 1975″، نشير هنا ان كوادر منظمة الطلاب هم الذين اشتركوا في المسؤولية وانخرطوا في المقاومة والمجهود الحربي، ما أدى الى شعور حلفائنا بقوة الصمود.




أضاف: “اليوم الظروف صعبة، ونأمل ألا نضطر مجددا الى إعادة حمل السلاح، وأن ندافع بدمنا عن الاستقلال، ونشدد على ألا يكون المجهود الذي تقومون به على حساب تحصيلكم العلمي وشهاداتكم الجامعية يؤثر على المسار العلمي، والجهل لا يعني عدم معرفة قراءة الجريدة والكتب، إنما استعمال المعرفة والخبرة لتنشئة المواطن الجيد. والعنصر الحزبي الحر لا نريده مصفقا وجاهلا من ناحية الروح الوطنية، وعليكم بشبك أياديكم لحمل المسؤولية الوطنية التي نشأت عن مبادىء الحزب الذي يفتقر الى المال، لاننا لم نسرق ولم نفرض الخوة على مصالح الناس لإنفاقها بشكل مرفوض وغير مقبول، وهذه هي مبادىء الحزب الصحيحة”.

وختم: “نأمل في ألا تعمد بعض الدول الى الإستقواء على اللبنانيين، واعتبار لبنان من دول العالم الثالث. لكن في لبنان ينبغي ان يكون الشعب راقيا ومثقفا، نريد لبنان العزة والكرامة، وصورة الحزب في المجتمع اللبناني أن نكون أحرارا بكل ما للكلمة من معنى، ومواطنين أحرارا”.