//Put this in the section

ريفي لدول الخليج: لا تحاسبوا أولادنا لما يفعله المرتهنون منّا

أسف وزير العدل أشرف ريفي لأنّه “في المرحلة الأخيرة هيمن “حزب الله” وحلفاؤه على بعض مواقع القوى والمرافق في لبنان، مما أذى الداخل اللبناني أولا وعلاقات لبنان العربيّة ثانيا”.

ولفت في حديث إلى “الرياض” إلى انه “لطالما نبّهنا المرتهنين للمشروع الإيراني بأنهم سيعجزون عن تغيير هويّة لبنان العربيّة مهما حاولوا، فالشعب اللبناني هو لبناني وعربي وسيبقى كذلك”.




وأضاف “إنني أتوجّه الى إخواننا العرب بألا يحاسبوا اللبنانيين الموجودين في بلدانهم لأنّ هؤلاء يحبّونكم. أنا أقول لإخواننا العرب: ايها الإخوة لا تحاسبوا أولادنا لما يفعله المرتهنون منّا”.

وطمأن ريفي الدّول العربية أنه “بالرغم من الصعوبات التي نعانيها فإن لبنان سيبقى لبناناً عربياً مهما كلف الأمر، فهذه المرحلة استثنائية في تاريخنا السياسي وهي لن تطول مع كل الفوارق الموجودة العسكرية، لكننا صامدون بموقفنا وبإيماننا بربّنا وبقضيتنا المحقّة، لكي نقف الى جانبكم كما تستحقون”.

وتطرّق ريفي الى موقف لبنان الدبلوماسي في الاجتماع الوزاري العربي في القاهرة وفي منظمّة التعاون الإسلامي في جدّة، محملاً المسؤولية لوزير الخارجية جبران باسيل أيضا، و”قد حاول الوزير المعني توضيح الموقف لكن ذلك لم يكن لم يكن كافيا ولا مقنعا بالنسبة الى الخطأ الجسيم الذي ارتكب”.

وشدد على ان “لبنان ممتنّ جدّا للسعودية التي لم تطلب منه شيئا في يوم من الأيام من خارج إطار الشرعيّة ومؤسسات الدولة، وطالما حرصت على استقرار لبنان وحماية اقتصاده، وبالمقابل إذا جاء في ظرف استثنائي من أساء الى هذه الآمال الإيجابية فليعتبروها مرحلة عابرة لن تطول وسننتصر نحن وإياهم بلبنان ذي الوجه العربي”.