المشنوق: لبنان أصبح على حافة الهاوية ويجب إنهاء الحوار مع حزب الله

أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق أن لبنان أصبح على حافة الهاوية وكشف أن أهداف الحوار القائم بين تيار المستقبل وحزب الله لم تتحقق لا سيما في الملف الرئاسي والأمني، لافتا الى انه يجب تعليق الحوار الثنائي ريثما تتبدل بعض الأمور الحالية.

واعتبر في حديث للـLBCI عبر برنامج “كلام الناس” أن رفع شعار “الموت لآل سعود” اعتداء على لبنان، موضحا أن الخلايا الإرهابية التي يشغّلها الحرس الثوري الإيراني في 8 دول خلال 2015 خرجوا من لبنان وتدرّبوا فيه. وسأل “هل هذه سياسة لبنانية تنسجم مع الحوار وتجنبه من الفتنة؟”.




ورأى المشنوق ان هناك دول جديدة ستنضم الى لائحة الدول الخليجية في مواجهة لبنان، مما قد يؤدي الى الذهاب نحو قمة عربية في هذا المجال. وأكد ان لا حضن إيراني ليُرمى فيه لبنان لأنّ هذا بلد عربي بتاريخه وهويته ومستقبله.

وفي ​مسألة الهبات، شدد على ان الموضوع سياسي ومتعلق بهوية لبنان، مشيرا الى انه لا تستطيع جهة لبنانية وحدها أن تقرر سياسة لبنان الخارجية. وأوضح أن ما جرى في القاهرة لا علاقة له بالبيان الوزاري، معتبرا ان الرئيس تمام سلام ربما التبس عليه الأمر بأن وزير الخارجية جبران باسيل نسّق معه.

وفي موضوع الإستقالة من الحكومة، كشف المشنوق أنه هو من اقترح الإستقالة والخروج من الحوار، لافتا الى انها ليست مسألة شخصية. وأوضح أن قراره منذ البداية هو الالتزام بالتيار السياسي الذي اختاره في الحكومة ومهمته إقناع الجهة السياسية برأيه.

وفي ملف الإنتخابات البلدية، اكد أنه ليس هناك أي مانع أمني أو سياسي لإجراء الانتخابات في مواعيدها بشهر أيار المقبل، لافتا الى انه حتى في عرسال يمكن إجراء انتخابات بحماية الجيش اللبناني.

وحول ملف أزمة النفايات، قال المشنوق “في موضوع المطامر حاولنا ولم نوفّق، والنائب وليد جنبلاط لم يقصّر، لكنه قرار غير شعبي ليس محببا لدى كثيرين”.
 

LBCI