//Put this in the section

الحريري يولم على شرفه ويجدد التزامه بترشيحه… فرنجية: ما دام هناك كتل ترشحني فأنا مستمر

زار رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجيه يرافقه الوزير السابق يوسف سعادة، الرئيس سعد الحريري في بيت الوسط. وقد أقام الحريري مأدبة غداء حضرها وزير الداخلية نهاد المشنوق، النائب السابق غطاس خوري ، والسيد نادر الحريري. وكان الرئيس الحريري قد جدد التاكيد امام الصحافيين التزامه بترشيح النائب سليمان فرنجيه لرئاسة الجمهورية.

hariri-frangieh-bayt al wasat




اثر اللقاء قال فرنجيه: “لبّينا اليوم دعوة الحريري على الغذاء وكان أساس هذه الزيارة تقديم واجب التعزية بذكرى استشهاد رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري الذي كانت تربطنا به علاقة مودة وصداقة”.

واضاف: كما جئنا لشكره على تأييده ودعمه لنا في الترشح لرئاسة الجمهورية وتأكيده على هذا الدعم ، وتداولنا بالامور الراهنة والشؤون التي يعتبرها البعض ثانوية وهي بالنسبة الينا اساسية لانها تخص المواطن وهي الامور المعيشية والامور البيئية والحياتية .

وقال: كما تحدثنا بموضوع الواجب الديمقراطي على كل نائب لبناني ولدى كل استحقاق خاصة، وكانت لنا نظرة مشتركة بهذا الاطار ، وهناك جلسة في الثاني من اذار المقبل وكل الامور مطروحة ، وانا دائما انسق مع حلفائي ، وانا لا افعل اي شيء الا بالتنسيق مع حلفائي .

وقال: لن يكون هناك رئيس جمهورية في لبنان من دون توافق وطني ، وانا اقول انني والرئيس الحريري متفقون على الكثير من الامور ، وهناك من يريد ان يرشحني الرئيس الحريري كي يستعمل هذا الترشيح لامور طائفية ومذهبية او لتكون ورقة بيده يستعملها سلبيا .

واضاف ردا على سؤال : نحن نعتبر التيار الوطني حر حليف والجنرال صديق وحليف ، ونحن على خط واحد ، اليوم الامور ليست باحسن حال اذ ان ترشيحي لرئاسة الجمهورية يعتبره منافسة له ، نحن ظروفنا غير ظروفه ، اما ان يطلبوا مني ان انسحب لاحراج الرئيس الحريري مسيحيا كما يقولون فانا ليست هوايتي احراج شخص كان شهما معي وذو اخلاق بترشيحي ، اليوم اقول امامكم انا لا احرج احدا من الذين تبنوا ترشيحي ومن يريد ان يرشح العماد عون انا لا مشكلة لدي بهذا الموضوع .

وقال: طالما هناك كتل نيابية تؤيدني فانا مستمر في ترشيحي.