الحاج حسن: مشروع المقاومة يتسع لكل الأنشطة ويتفرع في كل تفاصيل الحياة

أطلقت مجموعة “إليا غرافيكا” المشروع الفني التربوي بعنوان “ملامح” بالتعاون مع بلدية الغبيري ومشاركة جمعية “إبداع”، برعاية وزير الصناعة حسين الحاج حسن، وفي أجواء الوفاء للقادة الشهداء، في قاعة الجنان – طريق المطار.

بداية عرض فيلم وثائقي عن حياة محمد علي حسن ابو الحسن الذي استخدم اسم “إليا غرافيكا” في مواقع التواصل الاجتماعي، ثم تحدثت غادة الصيلمي باسم المجموعة عن المشروع الموجه إلى طلاب الثانوية العامة معلنة عن مسابقة في التصوير والرسم تنعكس من خلالهما روح المقاومة التي ترسم بوضوح يوميات أهل الضاحية الجنوبية.




ثم رأى الحاج حسن “أن في ملامح الضاحية وناسها إيثار وتضحية وفداء وكرامة وعزة وإباء، ففي عاشوراء ترفع الرايات السوداء مواسية وفي أيام النصر ترفع رايات العزة وفي خط المقاومة يرفع السلاح وفي تلبية نداء الأمين المؤتمن ترفع القبضات”.

وقال:”مشروع المقاومة يتسع لكل الأنشطة ويتفرع في كل تفاصيل الحياة ليطال الشؤون التربوية والاعلامية والثقافية والمهنية والعلمية والعملية والبلدية والسياسية والفنية”، لافتا “إلى أن الرأي العام في الغرب يصنعه الاعلام، أما في مجتمعنا المقاوم فهناك وحدات ثقافية وتعبئة تربوية وندوات إرشادية ومحاضرات دينية وحركات كشفية وحسينيات ومساجد. وكلها ترسم الملامح الطيبة لأجيالنا”.

وختم معلنا بعض المواقف السياسية بالنسبة الى القتال في سوريا وموقف حزب الله مما يحصل من اعتداءات وجرائم بحق الشعبين اليمني والبحريني.