مزيد من استنزاف الحرس الثوري الإيراني في سوريا

شيع الحرس الثوري، بمدينة قم الإيرانية، جثامين العديد من قتلاها، الذين قضوا خلال قتالهم إلى جانب النظام السوري ضد المعارضة السورية.

ونشرت وكالة “مهر” الإيرانية صورا لتشييع ثلاثة من مقاتلي لواء فاطميون الأفغاني بمدينة قم الإيرانية.




ونقلت “مهر” عن الصحفي الإيراني حسين شمشادي، الذي يعمل على توثيق القتلى الإيرانيين بسوريا، إفادته بمقتل العديد من ضباط الحرس الثوري الإيراني بسوريا، كما نشر صور القتلى بجانب أسمائهم.

وقال شمشادي: “قتل رضا بيرمرادي خلال دفاعه عن مزار السيدة زينب بدمشق خلال المعارك التي تدور بين المعارضة وقوات الحرس الثوري الإيراني التي تتواجد هناك”.

وكشف الصحفي الإيراني مقتل أحد ضباط الحرس الثوري، الذين يقودون المعارك الميدانية في شمال حلب، عبد الله قرباني.

ويرى مراقبون للشأن الإيراني أن طهران عززت تواجدها في سوريا بعد الأزمة التي طرأت بين السعودية وإيران بعد اعدام نمر النمر.

وتحاول إيران أن ترد على السعودية من خلال تشديد مواقفها في سوريا ودعم النظام السوري هناك، إذ أصبحت وسائل الإعلام الإيرانية تتحدث بوضوح على أن المعركة في سوريا هي معركة إيران الوجودية ضد السعودية.

عربي21