فتفت: الحريري مستمر بدعم فرنجية ولا قطيعة مع “القوات”

أكّد عضو كتلة “المستقبل” النائب احمد فتفت في حديث الى “المؤسسة اللبنانية للارسال” أن “الرئيس سعد الحريري يلتزم بتوجهاته وهو مستمر بدعم النائب سليمان فرنجية حتى النهاية في موضوع رئاسة الجمهورية”، مشيرا الى ان “هناك تواصلا دائماً معه، وطالما ان فرنجية مستمر فإن الرئيس الحريري لن يغير موقفه بأي شكل من الأشكال، وهذا ما تم ابلاغه الى فرنجية والى كل القيادات”.

وقال في حديث تلفزيوني: “تطور خطاب “حزب الله” منذ فترة يشبه الخطاب الذي سبق اغتيال الشهيد رفيق الحريري، لذلك فأنا ارى موضوع المخاطر الأمنية الآتية من الحزب منذ فترة وليس من الان، “حزب الله” الغائي بالكامل وليس فقط ميشال عون الغائي”.




ورأى أن “حزب الله” لا يأخذ بالإعتبار التوازنات الداخلية لأنه يعتبر انه يملك فائض قوة كافية ليحاول فرض ما يريد وأتى اليوم الجنرال عون ليعطيهم فائض قوة اضافي عبر الموقف الذي يتخذه بشكل مزمن، والموقف الأخير الذي اتخذه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في مؤتمر وزراء الخارجية العرب وهو موقف ايراني بالكامل”.

وأكّد أننا “مع أي مصالحة في لبنان، انما ايصال عون الى رئاسة الجمهورية يعطي انطباعاً أنه يوجد انعطافة ايرانية بكل السياسة اللبنانية وتحديدا بعد الموقف الأخير لباسيل والمواقف العربية التصعيدية في وجه هذه السياسة الخارجية”.

وردا على سؤال، اوضح ان “فرنجية لم يتخذ في أي مرة موقفاً عدائياً من الدول العربية، لديه موقف صداقة مع بشار الأسد ولم يستعمل في اي مرة في ممارسته في السلطة سابقا او حتى بوزرائه الحاليين سياسة كيدية، بعكس وزراء الجنرال، فقد وقف الوزير باسيل ضد المملكة العربية السعودية وضد الإجماع العربي، في حين لم يقم حتى العراق بهذا الأمر”.

وقال: “اننا لسنا مع قطع الاتصال مع اي طرف سياسي، كل يتخذ خياراته السياسية في مراحل سياسية معينة، الا اننا لسنا في حال عداء وقطيعة مع “القوات” اللبنانية بأي شكل من الاشكال”.

وختم موضحا أن “الإجتماع الذي حصل بالأمس في الرياض كان هدفه موضوع التعاطي مع قضية ميشال سماحة”، مشيرا الى أن “ترشيح عون في هذا الوقت غطى على موضوع سماحة الذي يعد موضوعاً اساسياً كبيرا جداً”