باسيل: مستعدون لاستيعاب الجميع

غداة إعلان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع تبنيه ترشيح العماد ميشال عون، زار وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل يرافقه وزير التربية الياس بو صعب صباح اليوم الوزير السابق فيصل كرامي ثم توجها بعدها للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة.

واعتبر باسيل بعد لقائه كرامي انه من واجبنا ان نزور آل كرامي بعد تأييد القوات ترشيح العماد عون واذا كانت المرحلة تتطلب تأييد الجميع فبيت آل كرامي يجمع.




من جهته، رأى كرامي انه إذا توصل الأفرقاء كافة إلى قناعة بأن العماد عون هو المرشح فنحن ندعم ذلك وهذا لا يلغي أن هناك مشكلة قضائية مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

ومن عين التينة شدد باسيل بعد لقائه بري على “الحفاظ على حلفائنا ووضع أسس تخرجنا من الماضي إلى أفق أوسع”، وقال: “أمامنا حالة إنفراج في الرئاسة ولنستغل الفرصة وسنحافظ على حلفائنا”.

ورأى باسيل “ان ما حدث انفراج كبير لتسريع الأمور ولكي يتم الإستحقاق الدستوري بحسب ميثاقنا الوطني ويصب لمصلحة الجميع، وهو يعزز الوحدة المسيحية والتفاهم والتوازن الوطني”.

وأضاف: “نحن مستعدون لاستيعاب الجميع والحفاظ على حلفائنا، نحن نبدأ مرحلة جديدة بالسعي الفعلي للتفاهم على هذه الأسس ونأمل تلقف هذه الخطوة كي لا ندخل في مطبات سياسية نحن في غنى عنها”، مؤكدا “ان الأقوياء في الحكم يزيلون كل الإختلالات في الوطن”.

ومن المقرر ان يعقد باسيل مؤتمرا صحافيا عند السادسة مساء من مركزية “التيار الوطني الحر” في ميرنا الشالوحي.

وفي السياق، نقل مراسل الجديد عن الوزير الياس بو صعب قوله ان اللقاء مع الرئيس بري إيجابي وتأسيسي ويفترض أن يكون هناك لقاء مع النائب سليمان فرنجية.