//Put this in the section

ولعت بين دونالد ترامب والوليد بن طلال

ردّ دونالد ترامب الذي يسعى للحصول على ترشيح حزبه الجمهوري إلى انتخابات الرئاسة المقبلة، على انتقادات الأمير السعودي الوليد بن طلال له، والتي وصف فيها ترامب بأنه “عار على كل أميركا” ودعاه إلى الانسحاب من سباق الرئاسة الأميركية.

وكتب ترامب على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن “الأمير الوليد بن طلال يريد التحكّم بالسياسيين الأميركيين. لا يمكنه فعل ذلك إذا تم انتخابي”.




وكان الوليد بن طلال قال في تغريدة له  مخاطباً ترامب، “أنت عار ليس فقط على الحزب الجمهوري، بل على كل أميركا”، مضيفاً “انسحب من سباق الرئاسة الأميركية فلن تفوز أبدا”.

وأوضح مكتب الأمير الوليد في بيان صباح اليوم، أن “تغريدته جاءت رداً على التصريح المعادي للإسلام الذي أدلى به دونالد ترامب”.

وتملك شركة “المملكة القابضة” العائدة إلى الأمير الوليد أسهماً في مجالات عدة مثل مجموعة “يورو ديزني” للترفيه وسلسلة فنادق “فور سيزونز” و”سيتي غروب” والمجموعة الإعلامية العملاقة “نيوز كوربوريشن”. وأصبحت أيضاً ثاني مساهم في “تويتر”.