مقتل حارس سابق لأحمدي نجاد في سوريا

قالت وكالة “فارس” الإيرانية شبه الرسمية، الجمعة، إن حارسا شخصيا للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد قتل قرب مدينة حلب، شمال غربي سوريا.

وذكرت الوكالة أن عبد الله باقري نياراكي قتل الخميس الماضي أثناء “دفاعه عن مزار ديني”، دون أن تحدد إن كان القتيل عضوا في الحرس الثوري الإيراني.




ويضاف نياراكي إلى عدد من العسكريين الإيرانيين الكبار الذين قتلوا مؤخرا أثناء مساندتهم للقوات الحكومية في الحرب الدائرة في سوريا، وآخرهم الجنرال فرشاد حسوني زاده، وحميد مختار بند، والجنرال حسين همداني.

ومنذ أواخر سبتمبر الماضي، وصل آلاف الجنود الإيرانيين، للمشاركة في هجوم بري كبير مقرر في غربي وشمال غربي سوريا، في أكبر انتشار للقوات الإيرانية حتى الآن.

ومؤخرا سربت صور لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، مع مجموعة من القوات الحكومية السورية في اللاذقية، وذلك عقب الإعلان عن مقتل عدد من قادة الحرس في سوريا.

سكاي نيوز