قاووق: ١٤ اذار تتحمل بمواقفها مسؤولية تسهيل انتشار التكفيريين في جرود عرسال

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق “أن الحزب إستطاع أن يبعد الخطر التكفيري عن لبنان، واستطاع أن يبعد خطر الإمارات التكفيرية عن المساحة اللبنانية قاطبة”.

وقال في المجلس العاشورائي في حسينية بلدة المروانية: “إننا سنبقى في الميدان نقاتل ونواجه كل خطر يهدد لبنان وسنبقى في الميدان لنواجه الخطر الإسرائيلي والتكفيري معا”.




أضاف: “إذا كانت روسيا إستشعرت خطر التكفيريين والشيشان مسبقا، فنحن أولى بذلك لأن التكفيريين داخل حدودنا، وما زالوا إلى الآن يحتلون مساحات واسعة في جرود عرسال وجرود رأس بعلبك”.

وأعرب قاووق عن أسفه لكون “قوى 14 آذار بمواقفها تتحمل مسؤولية تسهيل إنتشار التكفيريين في جرود عرسال، وهي بذلك إنما تعمل ضد المصلحة الوطنية اللبنانية”، لافتا إلى “أن هذه القوى ومن خلال أدائها وإصرارها على الإستئثار والإقصاء والهيمنة لا تساعد على حل الأزمات السياسية والمعيشية، وانما تفتعل ازمات جديدة تعمق المشكلة الداخلية وتعمق الماسي الاجتماعية والمعيشية، لان هذه القوى باتت بالدليل الملموس تعمل على اقصاء وكسر الجنرال ميشال عون”، معتبرا “أن لديهم أمر عمليات من الخارج بالوقوف وكسر وإقصاء الجنرال عون، وهم بذلك يدخلون لبنان في نفق جديد نحن كنا بالغنى عنه”.