عون لم يعد يعيش في هاجس ترقية روكز

أبلغت مصادر تكتل “التغيير والإصلاح” أن كلام “عون جاء رداً على وضع شروط مسبقة عليه، وعلى تسريب سلة لا علاقة لها بما هو مطروح عليه، ولذلك، إذا كانت جس نبض كان الجواب عنها واضحاً، إلا إذا كانت وسيلة لتحسين شروط التفاوض”.

وأضافت المصادر لـ”الجريدة الكويتية” أن “عون لم يعد إطلاقا يعيش في هاجس ترقية العميد شامل روكز، فالأمر صار وراءه تماما والمعني المباشر بالأمر (أي العميد) روكز قد بدأ يحزم حقائبه ويجمع ملفاته، منتظرا موعد تسريحه وتقاعده في 15 المقبل، لكي يشرع على الفور في رحلته السياسية العملية”.




وذكرت المصادر أن “عون يعيش الآن في مناخ التحضير للموعد والحدث الأهم بالنسبة له، وهو 11 الجاري، حيث التظاهرة الكبرى على طريق القصر الجمهوري في بعبدا، والتي تنطوي على أبعاد ودلالات رمزية عدة”