حملة لعيونك عكار توحدنا: ستعلن بالاسماء عمن قام بممارسة ضغوطات على الفاعليات والاهالي

نوهت حملة “لعيونك عكار توحدنا” في بيان اليوم ب”مواقف وصمود رؤساء البلديات الذين رفضوا الرضوخ والاملاءات والترغيب والترهيب والتهديد والوعيد من قبل السلطة، لقبولهم كغيرهم بالمطمر”.

وأكدت أن “قضية المطمر أتت لتكشف معادن الرجال وأصحاب الشهامة في عكار والذين لا يبيعون شعبهم بعدة قطع من الفضة”. كما حيت “صمود الاهالي وخصوصا سكان البلدات المحيطة بمكب سرار الذين لم تنفع معهم ما حمله البعض لهم من إغراءات مالية، حيث أكدوا أن كرامتهم وصحتهم وبيئتهم اهم من كنوز الدنيا”.




كما دعت أهالي عكار الى “التوجه بشكل متواصل الى خيمة الشرف في العبودية لانها وقفة العز وللمدافعة عن عكار كلها وليس فقط عن سكان البلدات المجاورة للمطمر المزمع إقامته”.

وأسفت “لما يقوم به نواب عكار من عملية تسويق للمطمر، غير آبهين لكرامة عكار وبيئتها وصحة أبنائها، وفي القريب العاجل سيتم الاعلان بالاسماء عن كل نائب أو مرجعية سياسية قامت بإرهاب أو ممارسة ضغوطات على الفاعليات البلدية والاهالي، وما يجري اليوم في عكار يذكرنا بمرحلة سوداء من أيام المنظومة الامنية في عهد الوصاية السورية”.

وحذرت من “التمادي بإرهاب الناس وإغرائهم والذي حتما سترفع دعاوى قانونية بحقهم، فمواقف الجميع ثابتة ولا تتبدل مهما كانت الضغوظ الى أن يصبر مطمر سرار النور”.