جلسات الحوار الوطني تستأنف غداً الأربعاء لبحث مواصفات الرئيس

انعقدت اليوم الجلسة الرابعة للحوار الوطني عند الثانية عشرة في مجلس النواب بساحة النجمة تلتها جلسة ثانية عند السادسة مساء بحضور جميع القيادات بإستثناء العماد ميشال عون الذي مثّله أمين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب الممدد له ابراهيم كنعان الذي كان أول الواصلين الى المجلس، وآخرهم كان وزير المال علي حسن خليل.

وفي ختام الجلسة المسائية، اعلن وزير الاتصالات بطرس حرب لدى خروجه من مجلس النواب انه “سيتم مناقشة مواصفات رئيس الجمهورية في جلسة الحوار الخامسة يوم غد الاربعاء”، واضاف إن “كل ما يحافظ على تراتبية الجيش نحن معه”.




بدوره، قال رئيس تيار المردة سليمان فرنجية انه أصبح “أكثر تفاؤلا بإمكان الوصول الى حل لازمة الترقيات”.

كذلك اعقب جلسة الحوار المسائية اجتماعاً ضمّ رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، الرئيس فؤاد السنيورة، وزير الاتصالات بطرس حرب، وزير السياحة ميشال فرعون والنائب ابراهيم كنعان.

وكانت سبقت الجلسة الصباحية التي استمرت نصف الساعة والنصف خلوة بين الرئيس بري والعماد ميشال عون الذي غادر برفقة النائب ابراهيم كنعان دون توضيح السبب.