توجه عوني ـ قواتي لتطوير ورقة “إعلان النيات”

توقفت مصادر متابعة عبر “الأنباء” أمام توقيع “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” على اقتراح القانون المشترك لاستعادة الجنسية اللبنانية، معتبرة أن هذه الخطوة النوعية، تشكل استكمالا عمليًا لروحية ومبادئ ورقة “إعلان النيات”.

وأكدت المصادر أن التفاهم بين القوتين المسيحيتين الكبيرتين يتعمق يوما بعد يوما، لافتة الى انها لم تكن تتوقع أن يصمد هذا “الإعلان” في خضم التصعيد العوني المفتوح.




ورأت أن صموده دليل على ثباته ورسوخه في ظل وجود قناعة مشتركة بضرورة تطوير التفاهم وليس العودة الى الوراء.

وأشارت المصادر في هذا السياق الى دفاع رئيس “القوات” سمير جعجع بقوة عن إعلان النيات مع “التيار الوطني الحر”، وتأكيده أمام صحافيين وإعلاميين أن هذا الإعلان “أنهى فترة سوداء من تاريخ لبنان نرفض العودة إليها”.