المعتصمون في رياض الصلح بدأوا بهز الأسلاك الشائكة أمام السرايا

اقترب ناشطي الحراك المدني، الذين ينظمون اعتصاما في ساحة رياض الصلح تضامنا مع الموقوفين وارف سليمان وبيار حشاش، من السرايا الحكومية وبدأو بهز الاسلاك الشائكة المحيطة بها، وبتقديم الورود للعناصر الأمنية المولجة حماية المنطة.

وشارك بهز الاسلاك، محامو الحراك المدني. وقال المحامي واصف الحركة: “اذا كان هذا الشريط يعتبر عملا جرميا فكلنا مجرمون”.




وهاجم المعتصمون وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، منتقدين ما أسموه “الاجراءات البوليسية التي تمارس على الحراك”. وطالبوا بعدم محاكمة المدنيين امام المحكمة العسكرية.

وكان الناشط عماد بزي من حملة “طلعت ريحتكم”، قد أشار إلى أن “تحرك اليوم يهدف فقط إلى هز الأسلاك التي وضعتها القوى الأمنية، سلميا، على اعتبار أن القضاء لا يزال يحتجز سليمان وحشاش بناء على هذه التهمة”.