الجيش وجَّه ضربة قاسية لـ”النصرة”

يستمرّ الجيش في توجيه ضرباتٍ متتالية إلى المجموعات المسلّحة في جرود عرسال، وفي هذا السياق، أكّد مصدر عسكري رفيع لصحيفة “الجمهورية”، أنّ “الجيش استهدف اجتماعاً لمسؤولين من المسلّحين في منطقة وادي الخيل في جرود عرسال”، مشيراً إلى أنّه “تبيّنَ أنّ الاجتماع كان لقادةٍ كبار ومسؤولين من جبهة “النصرة”، حيث تمكّنَت راجمات الصواريخ من إصابة مكان اجتماعهم بطريقة مباشرة بثلاثة صواريخ”.

ولفتَ المصدر العسكري إلى أنّه “لم يتسنَّ للجيش التأكّد من هويّة قادة “النصرة” الذين سقطوا بين قتيل وجريح، وما إذا كان أمير الجبهة في القلمون أبو مالك التلّة من بين المصابين”.




وأضاف: “الأكيد أنّ الجيش وجَّه ضربة قاسية لـ”النصرة” أتت بعد أيام من الضربة الكبيرة التي وجَّهها الأسبوع الماضي لهم، ما يدلّ إلى أنّ تحرّكات المسلحين باتت مكشوفة أمام الجيش”. وأوضَح المصدر أنّ “هذا الاستهداف وما سَبقه، يدفع المسلحين للتراجع إلى ما وراء خطّ النار الذي تغَطّيه مدفعية الجيش، والذي بات من الصعب اختراقه”.