أحد المشاركين في الحوار: لعلنا أمام سقوط الجمهورية

يروي وزير بارز لصحيفة “القبس” الكويتية أنه سمع من السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل، وقبل توجهه الى مركزه الجديد في باكستان، نصيحة قال إنه أسداها الى أكثر من جهة في الحكومة، بتشكيل حكومة عسكرية بالتزامن مع استقالة الحكومة الحالية التي بلغت في نظر السفير، حداً كارثياً من الهلهلة.

وحين اشار الوزير الى حلقة دستورية مفقودة في هذه العملية، علق هيل ساخراً “انتم تتحدثون هكذا عن الدستور”؟!




واتصلت “القبس” بأحد المشاركين في جلسة الحوار امس الأول لاستيضاح رأيه في الآتي، فاستعاد القول المأثور “تستطيع أن تضحك على بعض الناس كل الوقت، أو أن تضحك على كل الناس بعض الوقت، لكن ليس على كل الناس كل الوقت”.

أضاف أنه يقرأ حاليًا كتاباً حول سقوط القسطنطينية: الايام الاخيرة التي سبقت سقوط المدينة تشبه ما يعيشه لبنان أخيرًا حاليًا: “لعلنا أمام سقوط الجمهورية”.

وتكشف جهات سياسية أن اتصالات حساسة جرت مع مراجع لبنانية عشية انعقاد طاولة الحوار لتفادي أي تفجير للوضع السياسي، وبالتالي للوضع الحكومي.