الحوار بين المستقبل وحزب الله مستمرّ

أكد النائب سمير الجسر أنّ “الحوار بين “المستقبل” و”حزب الله” مستمرّ لأنه ضرورة لتخفيف الاحتقان في الشارع، وقد أثبتَ جدواه على رغم أنّه لم يستطع تحقيق المعجزات”.

ولفتَ الجسر لـ”الجمهورية” إلى أنّ “ردّ “المستقبل” على “حزب الله” هو ردّ طبيعي على الافتراءات التي سيقت في حقّنا، وإذا سَكتنا عنها نكون موافقين على كلّ التهَم التي وُجّهت لنا، وهذا لن نقبله، لأننا بالأساس طرَحنا مشروعاً إصلاحياً، فيما هناك فريق يعطّل الدولة ويقوّي الدويلة، وهو سبب الأزمة التي نعيشها، وليس نحن”.




وأوضَح الجسر أنّ “المستقبل” ذاهب الى جلسة الحوار مع “حزب الله” في 6 تشرين بعد مشاركته في اليوم نفسه في طاولة الحوار الجامعة، ونأمل التوصّل الى نتيجة”، معتبراً أنّ “الوقت حان ليصل اللبنانيون الى مرحلة الرشد وعدم انتظار كلمة السرّ الخارجيّة كما لمَّح نصرالله”.