سخرية على تحرك التيار: تخيلوا لو عون عنده ابن!! يا ويلييييييي شو كان صار بالبلد

سخر رواد مواقع التواصل الأجتماعي من حشد التيار الوطني الحر اليوم.

البروفيسور أنطوان قربان علق قائلاً:
عقم الشعبوية المسيحية
هزالة الفكر الأقلوي
حقارة النفسية المتقوقعة على ذاتها
بؤس الحقد والكراهية
شراسة العنصرية العمياء
رائحة نتنة من نفايات ما كان يدعى لبنان




أما الأعلامي والناشط بدرو غانم قال: “شعبية ميشال عون:اربع سيارات و موتوسيكل”

وقال الناشط السياسي والاعلامي نوفل ضو: شباب التيار الوطني الحر ركبوا على الوان وشعار تيار المستقبل عبارة: “الدولة الإسلامية في لبنان” … ولكن عمى البصر والبصيرة جعلهم لا يرون ما هو مكتوب على العلم الحقيقي لحليفهم وتوأم روحهم السياسي حزب الله : “المقاومة الإسلامية في لبنان” … إذا “الدولة الإسلامية في لبنان” تهمة فكيف تكون “الثورة الإسلامية في لبنان” مفخرة للتيار الذي يدعي العمل على استعادة حقوق المسيحيين؟ خاتماً: إنه زمن الوقاحة السياسية!

من ناحيته قال الأستاذ كمال ريشا: “فيكن تقولوا عن حالكن كل شي إلا أنكم مسيحيين ما بتشهوا المسيحيين الفعليين بشي، لمسيح لم يكن حقودا فهو غفر لجلاديه. المسيح لم يكن حقودا بل طالب الجماعة المسيحية بان “باركوا لاعينيكم”.

وختم ريشا: “اما انتم كتلة احقاد، تيار بني على الحقد والكذب والتزوير.  والدجل.. جوقة تافهين وقطاع طرق ودجالين”

النائب السابق جواد بولس قال على صفحته: الأنا لا تحرر ولحتى الذات، فكيف تحرر لبنان؟ وقال: بدعة جديدة. التوريث العسكري.

أما الأعلامي راشد فايد كتب على صفحته على الفايسبوك: “تخيلوا لو عون عنده ابن!! يا ويلييييييي شو كان صار بالبلد”