هكذا تحولت تظاهرة “طلعت ريحتكم” الى شغب

قالت مصادر أمنية إن تظاهرة حملة “طلعت ريحتكم” امس كانت سلمية في البدء ثم تحوّلت إلى شغب، كاشفة أن “الشرارة كانت بعد محاولة المتظاهرين اقتحام ساحة مجلس النواب من نقطة أمنية ــ عسكرية بالقرب من فندق لو غراي”.

وروت المصادر لصحيفة “الاخبار” أن بعض المتظاهرين تسلّحوا بمفرقعات نارية وحجارة رموها على القوى الأمنية بعد محاولتهم إزالة الأسلاك الشائكة. في تلك الأثناء، أُصيب ضابط برتبة ملازم أول إصابة مباشرة في وجهه، نُقل على أثرها إلى المستشفى. هنا جُنّ جنون رجال الأمن الذين هاجموا المتظاهرين لدفعهم إلى التراجع.




وتابعت الرواية الأمنية، انه بالتزامن مع الاشتباك بين الأمن والمتظاهرين، هاجم عدد من الشبّان أحد محال الحلويات في وسط البلد وبدأوا بتحطيمه، ما استوجب تدخّل الجيش ليسقط أحد المعتدين الشاب ع. س. جريحاً، مبررة استخدام الرصاص الحي.