مصدر عسكري: لن نسمح بتجاوز السِلم الأهلي مهما كلّف الأمر

جدّد مصدر عسكري التزامَ الجيش اللبناني “صَونَ حرّية التعبير عن المطالب الحياتية المحِقّة من أيّ جهة أتت وفي أيّ ساحة كانت”.

وقال لصحيفة “الجمهورية”: “بالمقدار الذي يصون فيه الجيش الحرية يَحرص على حماية المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة التي هي خسارة للمواطن وللشعب قبل ان تكون خسارة لأحدٍ سواه”. وختمَ جازماً: “السِلم الأهلي والوحدة الوطنية وحماية الحدود لن يُسمح بتجاوزها مهما كلّف الأمر من تضحيات”.