عون لم يقفل الباب بعد على مبادرة ابراهيم

قال مصدر في “التيار الوطني الحر” ان العماد ميشال عون “لم يقفل الباب بعد على مبادرة اللواء ابراهيم حول رفع سن التقاعد للعسكريين، ولكن في الوقت عينه ثمة مواكبة لعمل الحكومة وآلية اتخاذ القرارات، فلن يتم التراخي في آلية عمل الحكومة او في أي مشروع يطرح من أجل استعادة الحقوق المسلوبة ووقف الانقلاب المتمادي.

واضاف المصدر لصحيفة “النهار” ان التحضيرات للتحرك الميداني جارية بكل فاعلية وسيكون مختلفاً عن السابق، مع التشديد على سلمية التحرك بكل المفاهيم والمعايير.




ولفت الى ان الاجتماعات في هذا الإطار مفتوحة، وخصوصاً مع مسؤولي المناطق ومنسقي الأقضية في التيار الوطني الحر وخلية الأزمة، التي ستجتمع الثلثاء مع العماد عون في الرابية. “فالتعبئة هذه المرة تختلف عن السابق، سندافع عن وجودنا بكل الوسائل الديموقراطية السلمية، وعلى المسيحيين ان يثبتوا وجودهم في هذا البلد ويمارسوا دورهم الحقيقي بشركة مطلقة. فالموضوع لم يعد عادياً، وثمة محاولة إلغاء لمكوّن أساسي في البلد ولن نسكت عن الامر”.