//Put this in the section //Vbout Automation

سعد: عون يقود المسيحيين إلى الانتحار أو الهجرة

اعتبر النائب انطوان سعد  ان “رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون يقود المسيحيين الى الانتحار أو الهجرة”، آملا من المسيحيين ان “يعوا هذا الامر ويعودوا الى التاريخ في عهد رؤساء الجمهورية السابقين بشارة الخوري وكميل شمعون وفؤاد شهاب حتى نضمن بقاءهم في لبنان، داعيا اياهم الى التمسك بالجذور وعدم بيعهم اراضيهم والهجرة”، مؤكداً ان “البلد لنا ولن نتركه ابدا مهما كانت الظروف والتحديات”.

ورأى في حديث لصحيفة “الأنباء” الكويتية ان “ما يقوم به التيار الوطني الحر، بالاضافة الى حراك المتظاهرين في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت سيزيد من تأزيم الاوضاع بهدف تأخير الاستحقاق الرئاسي الى امد طويل حتى ولو ادى ذلك الى استقالة الحكومة اذ ان العماد عون يأمل ان تتوافر ظروف داخلية وخارجية تسهل انتخابه رئيسا للجمهورية لذلك فما يجري لا اعتقد انه يؤدي الى انتخاب رئيس للجمهورية”.




وحول اداء رئيس الحكومة تمام سلام، قال سعد: “ان الرئيس سلام مثال رؤساء الحكومات وهو يتصرف كرئيس حكومة مثاليا، حيث لا يتعدى صلاحياته ولكن فريق 8 آذار يعرقل القرارات المتخذة في الحكومة كما رأينا عندما لم يشارك وزراء “حزب الله” والتيار “الوطني الحر” في جلسة الحكومة الأخيرة والتي اتخذت معها قرارات مهمة بالنسبة لرواتب الموظفين في القطاع العام”، مؤكداً انه “في حال سقطت الحكومة توضع البلاد امام مصير مجهول، معتبراً ان “فريق 8 آذار لا يهمه هذا الأمر ويعمل على افراغ المؤسسات وصولا الى المؤتمر التأسيسي الذي نرفضه جميعا”.

واكد سعد ان “الحل الوحيد لخروج البلاد من هذه الازمات والدوامة التي دخلت فيها هو اولا في انتخاب رئيس للجمهورية وثانيا في وضع قانون انتخاب جديد وتجري الانتخابات النيابية على أساسه”، مشدداً على ان “هذا هو الحل الذي يؤمن الأمن والاستقرار للبلاد”، معتبرا أنه “لا فريق 8 ولا فريق 14 آذار يستطيعان الاتيان برئيس للجمهورية، ورأى ان رئيس الجمهورية يجب ان يكون توافقيا بمعنى ألا يكون محسوبا لا على فريق 8 ولا على فريق 14 آذار”.