//Put this in the section

ريما مكتبي تعود إلى “العربية” بعد عملية جراحية ناجحة لإزالة ورم دماغي حميد

أجرت الزميلة ريما مكتبي، مذيعة قناة “العربية” ومراسلتها المتجولة، عملية جراحية ناجحة أجبرتها على الغياب عن الشاشة خلال الفترة الماضية.

وقد أدخلت مكتبي، مستشفى جاكسون ميموريال في مدينة ميامي بالولايات المتحدة لإزالة ورم دماغي حميد، تكلل استئصاله بالنجاح.




ووجهت الزميلة مكتبي شكرها لكل الذين سألوا عنها ولكل الزميلات والزملاء على متابعتهم، وتطمئنهم بأنها الآن تتعافى وبخير. وشكرت الزميلة مكتبي إدارة “العربية” و”إم بي سي”، والشيخ وليد البراهيم وعلي الحديثي وتركي الدخيل، على رعايتهم وبالغ اهتمامهم.

تولى العملية الجراحية وإدارة الفريق الطبي البرفسور جاك مرقص، رئيس قسم جراحة الأعصاب والدماغ في جامعة ميامي.

الزميلة مكتبي تخضع حاليا لبرنامج تأهيلي طبي وستعود خلال أسابيع لنشاطها الذي عرفت به من خلال النشرات الإخبارية وتغطية مناطق الصراع والمؤتمرات والمقابلات الخاصة.