حزب الله متضامن مع عون ولن يقبل بكسره

قالت مصادر أن ممثلي “حزب الله” في الحوار نفوا الاتهامات بعلاقته بالمجموعات التي مارست الشغب في وسط بيروت الأحد الماضي، ودعوا “المستقبل” إلى التفاهم مع العماد عون، في نقاش أخذ طابع المماحكة، وفق قول أحد المجتمعين حول سبل تفعيل عمل مجلس الوزراء، وحض العماد عون على عدم تعطيل أعماله. وقال المصدر إن ممثلي “المستقبل” طالبوا الحزب بأن يعلن بوضوح أنه لم يعد يريد استمرار الحكومة فنحن دخلنا الحكومة وإياكم من أجل تمرير مرحلة الشغور الرئاسي بأقل الأضرار، لكن ممثلي الحزب أشاروا إلى أنهم لا يريدون من سلام الاستقالة لكننا متضامنون مع العماد عون ولن نقبل بكسره، وقد ننزل معه إلى الشارع لأن خياراتنا مفتوحة في هذا الصدد، بحسب صحيفة  “الحياة”.

وهو ما اعتبرته مصادر “المستقبل” تهديداً من الحزب بتصعيد الموقف.




ولفت أحد المشاركين في الحوار إلى أن ممثل بري في الجلسة خاطب ممثلي “حزب الله” بالقول: أنتم لا تريدون للعماد ميشال عون أن ينكسر لكن الذي يحصل هو أننا نحن الذين ننكسر بتعطيل مجلسي النواب والوزراء.