حرب: محاولة لتشويه سمعتي في ملف الخليوي

صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات بطرس حرب البيان الآتي: “تناول بعض وسائل الاعلام معلومات خاطئة، وعن قصد، بهدف الاساءة الى الانجازات التي حققتها وزارة الاتصالات، ومحاولة تشويه سمعة الوزير بطرس حرب. لذلك، يهم مكتب الوزير أن يوضح للرأي العام ما يلي:

أولا:ان من ينظم ويجري مناقصة تشغيل شبكتي الهاتف الخليوي اللتين تملكهما الدولة اللبنانية هي ادارة المناقصات، التي يعود اليها وحدها الإضطلاع بهذه المهمة، وهي التي تبت قبول أو رفض اي طلب مشاركة في المناقصة، وليس وزارة الاتصالات أو الوزير.




ثانيا:ان رفض مشاركة شركة “اوراسكوم” في المناقصة تم من إدارة المناقصات وليس من الوزارة، وقد قام الوزير حرب بتوزيع نسخة من كتاب الرفض الصادر عن إدارة المناقصات، على وسائل الاعلام خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الجمعة 7 آب الماضي. وقد جاء في الكتاب ما حرفيته: “تنفيذا لأحكام دفتر الشروط الخاص بالصفقة، لا يجوز اشراك Orascom Telecom Media and Technology SAE، بهذه المناقصة لعدم تقيدها في تقديم الوثائق التمهيدية بالمهل المحددة في دفتر الشروط الخاصة”.

ثالثا: تنفي وزارة الاتصالات نفيا قاطعا وجازما حصول أي تعديل بدفتر الشروط، وتعتبر الأمر محض افتراء. وتؤكد أن دفتر الشروط الذي تم تسليمه مصدق عليه من الامانة العامة لمجلس الوزراء”.