بغياب وزراء التيار وحزب الله الحكومة تفتح اعتمادات للرواتب ومعاشات التقاعد ..واتفاق على خطة للنفايات

أقر مجلس الوزراء في غياب وزراء تكتل التغيير والاصلاح وحزب الله الذين قاطعوا الجلسة بند رواتب القطاع العام واليوروبوند وطلب من وزير النقل تكليف محام للدفاع عن الدولة في قضية امبريال جت.

وتم الاتفاق على صيغة باجراءات سريعة لمعالجة أزمة النفايات وتشمل اعطاء الحوافز للبلديات التي ترغب بمعالجة نفاياتها والافراج عن أموال الصندوق البلدي ، بالاضافة الى دعوة الشركات الراغبة بالمشاركة بمناقصة المعالجة بالتفكك الحراري ومتابعة البحث الجدي لايجاد مطام.




هذا وسيدعو الرئيس تمام سلام اللجنة الوزارية المختصة للاجتماع فور تسلمه لوائح بالبلديات التي تريد تولي معالجة نفاياتها.

في حين، أجرى رئيس مجلس النواب نبيه بري اتصالا بسلام، متمنيا عليه التريث في الدعوة الى عقد جلسات مجلس الوزراء، إفساحا في المجال أمام المشاورات توصلا إلى حلول تضمن حضور الأطراف كافة.
وبعد الجلسة أمل وزير لاصحة وائل أبو فاعور أن يتم لم شمل مجلس الوزراء قريبا ، مشددا على أنه ومراعاة للغياب الحاصل اليوم تم حصر جدول الاعمال بالامور الاساسية.

أما وزير المال علي حسن خليل فلفت الى أن القرارات التي اتخذت اليوم في مجلس الوزراء ليست استفزازية بل لامست متطلبات لا يمكن تأخيرها.

واشار وزير الاعلام رمزي جريج الى ان المجلس أكد حرصه على حرية الرأي ورفضه لأعمال الشغب منوهاً بدور وزارة الداخلية في حفظ الأمن.