بالصور: كيف بدا المشهد في وسط بيروت اليوم بعد المواجهات أمس؟

بعد التطورات المتسارعة الدراماتيكية في اليومين الماضيين في وسط بيروت، يعقد مجلس الوزراء جلسة استثنائية بعد ظهر غد بحسب ما اكد الوزير رشيد درباس للـLBCI علما انه لم توجه بعد اي دعوة رسمية.

وما زالت الاعمال مستمرة من أجل وضع المكعبات الاسمنتية لفصل السراي الحكومي عن ساحة رياض الصلح تجنبا لإعتداءات من قبل المتظاهرين.




ويصرّ وزير الداخلية نهاد المشنوق على ان تنهي قوى الامن الداخلي التحقيقات في أحداث وسط بيروت والتي يترأسها العميد كلاس. وتؤكد مصادر أمنية رفيعة المستوى ان كل المعطيات التي تملكها تشير الى ان مجموعات مدفوعة كانت موجودة ولا سيما يوم أمس وهدفها التخريب وافتعال المشاكل.

وعاد الهدوء ليسيطر في وسط بيروت بعد أعمال الشغب التي حصلت ليل أمس على اثر تظاهرة حملة “طلعت ريحتكم” والتي حصل خلالها مواجهات بين القوى الامنية وبعض المتظاهرين.

وقد بدأت أعمال ازالة آثار الشغب والدمار وما خلفته المواجهات واعادة اصلاح اشارات السير التي تم تكسيرها ، في وقت لا تزال الاسلاك الشائكة موجودة في الساحة في ظل استمرار الانتشار الامني في المنطقة.

اشارة الى أن حملة طلعت ريحتكم أرجأت الاعتصام الذي كان مقررا في الساحة عصر اليوم على اثر أعمال الشغب التي حصلت أمس والتي اتهمت الحملة متظاهرين غير منضبطين بافتعالها لمصلحة الطبقة السياسية التي تحاول تشويه صورة الحملة.

وتفقد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الأضرار في المنطقة وجال على المحال التي تضررت ، ومن ثم توجه الى السراي الحكومي حيث التقى الرئيس تمام سلام ، وأشار الى أنه “كانت هناك حملة مدنية سلمية لها الحق بالتظاهر وكانت هناك مجموعة تابعة لأحزاب سياسية لديها أجندة”. وأضاف :”لا انتخابات نيابية قبل رئاسة الجمهورية والحوار مستمر بين الأطراف كلها ولا تراجع عن الأساسيات ولن نتخلى عن حماية الشرعية”، مؤكدا ان “القوى الأمنية أثبتت مسؤولية عالية في تصرفها تجاه المدنيين”.

LBCI

protest-after

protest-after-2

protest- after

protest-after-3

protest-hariri pic