الفريق العوني سيشارك في جلسة اليوم

يتّجه الفريق العوني الى المشاركة في جلسة اليوم، من ضمن تمسُّكه بموقفه لجهة الإصرار على مراعاة قواعد وشروط الشراكة الميثاقية، وتالياً دعوته الى التراجع عن المراسيم السبعين التي صدرت بغياب توقيع المكوّن المسيحي الأبرز في الحكومة، باعتبار ذلك مصادرة لآخر الصلاحيات المطلقة المحفوظة لرئيس الجمهورية بعد اتفاق الطائف، لجهة توقيع المراسيم العادية واصدارها وطلب نشرها”، بحسب صحيفة “الراي” الكويتية.