الصورة المؤكدة للموقوف أحمد الأسير بعد تغيير مظهره

حصلت جريدة «الأخبار» من مصادر أمنية خاصة على صورة الموقوف أحمد الأسير الصحيحة، بينما كانت صورة الشيخ يوسف حنينة، الرجل الثاني في تنظيم الأسير، تُتداول على أنها للأخير.

وكانت المديرية العامة للامن العام اللبناني، في وقت سابق اليوم، قد ألقت القبض على الأسير وحنينة في مطار بيروت الدولي.




وفي التفاصيل، فقد أشارت المديرية إلى أنه و«أثناء محاولة الشيخ الفار أحمد الأسير مغادرة البلاد عبر مطار الشهيد رفيق الحريري إلى نيجيريا عبر القاهرة، مستخدما وثيقة سفر فلسطينية مزورة وتأشيرة صحيحة للبلد المذكور، أوقف من قبل عناصر الأمن العام وأحيل الى مكتب شؤون المعلومات في المديرية المذكورة حيث بوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص».

في هذا السياق، تداولت بعض المواقع الالكترونية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة حنينة على أنه الأسير متنكراً للتمكن من الفرار عبر مطار بيروت.