اتفاق بين حزب الله وقوات المعارضة السورية على وقف لاطلاق النار لمدة ٤٨ ساعة في الزبداني

جرى الاتفاق على وقف لإطلاق النار لمدة 48 ساعة بين قوات المعارضة السورية من جهة والجيش السوري وحزب الله من جهة أخرى في مدينة الزبداني الخاضعة لسيطرة المعارضة اضافة الى قريتين بمحافظة إدلب، بحسب ما اعلنته مصادر قريبة من المفاوضات.

وأضافت المصادر لوكالة “رويترز” أن وقف إطلاق النار من المقرر أن يبدأ في الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي  وستستمر المفاوضات بين الجانبين على موضوعات أخرى.




وقادت المفاوضات من جانب المعارضة حركة “أحرار الشام” المتحالفة مع جبهة النصرة.

وقال مصدر قريب من المفاوضات من جانب المعارضة لـ”رويترز” انه جرى الاتفاق على وقف إطلاق النار لكن هناك نقاطا أخرى تستمر المفاوضات بشأنها.

ويتضمن وقف إطلاق النار أيضا بلدتي كفريا والفوعة في محافظة إدلب وقد تعرضت البلدتان لهجوم من قبل تحالف إسلاميين يعرف باسم “جيش الفتح” والذي يتضمن أحرار الشام.

وقال مصدر مطلع على المحادثات ومقرب من دمشق إن المحادثات تجري من خلال وسيط، مضيفاً ان وقف إطلاق النار سيبدأ وسيجري إجلاء بعض الأشخاص الذين هم في حالة حرجة، فيما ستتناول المحادثات خطوات أخرى.

الى ذلك أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان وقف إطلاق النار وقال إن المحادثات ستستمر بشأن إجلاء المسلحين من الزبداني وإرسال المساعدات الغذائية إلى كفريا والفوعة حيث يخضع آلاف الأشخاص لحصار قوات المعارضة.

وقال المرصد إن بعض المسلحين يرفضون مغادرة الزبداني.