جنبلاط حيا فوج اطفاء بيروت: محاسبة المسؤولين عن وفاة العنصرين تصب في إطار المسؤولية والمساءلة

حيا رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط في تصريح اليوم، فوج إطفاء بيروت الذي فقد عنصرين من عناصره الاكفاء وقد استشهدا اثناء قيامهما بواجب المهنة فلم يتأخرا عن دفع حياتهما ثمنا خدمة لوظيفتها ولإطفاء الحريق الذي كان مندلعا في أحد المستودعات”.

وقال: “ان خطوة محاسبة المسؤولين والمتهمين بالإهمال في هذه القضية الذي تسبب بوفاة هذين العنصرين هي خطوة مهمة وتصب في إطار تحمل المسؤولية والمحاسبة والمساءلة”.




اضاف: “ان إيلاء الأهمية الكافية لفوج إطفاء بيروت كما للدفاع المدني وتزويد هذين الجهازين بالامكانات والتجهيزات اللازمة للتمكن من القيام بواجبهما في مكافحة الحرائق سواء داخل نطاق مدينة بيروت او على المستوى الوطني ككل هو مسؤولية يفترض بالجهات المختصة ان تتحملها وان لا تتأخر عن القيام بها، ذلك ان تأمين هذه التجهيزات ربما كان كفيلا في تلافي سقوط هذين الشهيدين بالطريقة التي سقطا فيها”.

وختم: “أدعو بلدية بيروت لتحمل مسؤولياتها فيما يخص فوج اطفاء بيروت، كما أدعو الجهات المختصة لتقديم الدعم الكافي للدفاع المدني الذي يعاني من العديد من المشاكل ربما أهمها عدم تثبيت عناصره الذين امضوا سنين عمرهم في خدمة هذا الجهاز وهذه مسألة تتطلب حلا”.