جنبلاط: النظام السوري انتهى بعد سقوط اللواء ٥٢

قال رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط “كانت أولى رسائل التضامن مع الشعب السوري اثناء تصديه السلمي لطغيان النظام في صيف ٢٠١١ وفي احتفال العرفان في راشيا قلت بأن افراح الشعب السوري هي أفراحنا وأحزان الشعب السوري هي أحزاننا”.

وتوجه جنبلاط في تغريدة له على “تويتر” الى أهل جبل العرب بالقول “وحدها المصالحة مع أهل حوران وعقد الراية تحميكم من الاخطار”.




واضاف “اليوم ينتصر الشعب السوري ويسقط النظام ولقد انتهى النظام بعد سقوط اللواء ٥٢ وسقوط مناطق شاسعة اخرى في شمال سوريا وغيرها من المناطق”، معتبراً ان “الموقف الجريء العربي الوطني وحده هو الحماية، ووحدها المصالحة مع ابطال درعا والجوار هي المستقبل”.

ورأى جنبلاط ان “ابطال درعا انتصروا وتضحيات المناضلين والمناضلات في جبل العرب الذين واجهوا النظام انتصرت”.