عباس ابراهيم: سجناء تدمر ليسوا في أيدي داعش لأنهم نقلوا قبل دخول التنظيم إلى المدينة

قال المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، إن “ما تردد عن أن معتقلي سجن تدمر أصبحوا في قبضة داعش (عار من الصحة)، لأنهم نقلوا قبل دخول التنظيم إلى المدينة الواقعة في جنوب سوريا”.

وأوضح إبراهيم عباس ابراهيم: سجناء تدمر ليسوا في أيدي داعش أن كل الكلام عن موضوع العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى المسلحين في عرسال لا يزيد عن كونه محاولة لتحسين الشروط ولكن المفاوضات ما زالت تسير بشكل جيد”.




وأضاف “أنا على ثقة بأن التفاوض مع النصرة سيصل إلى نهاية جيدة أما التفاوض مع داعش فلا يزال قائماً” .

وأردف قائلا، “ليس هناك أفضل من المديرية العامة للأمن العام كمفاوض صادق في قضية العسكريين اللبنانيين المختطفين”.

وكان سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية، قد صرح أمس الخميس، أنه قد وصلته معلومات أن بطرس خوند المسؤول بحزب الكتائب الذي يعتقد أنه كان معتقلا بسجن تدمر السوري منذ تسعينات القرن الماضي وخمسة لبنانيين آخرين أصبحوا في تنظيم داعش بعد سيطرته على مدينة تدمر السورية.