سلام استنكر تفجير المسجد في السعودية: عمل جبان ووحشي ويدل على عقل إجرامي أسود

استنكر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام حادث الفجير الذي تعرض له أحد المساجد في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية ووصفه بأنه “عمل جبان، وقال في تصريح: “إن الجريمة الوحشية التي تعرض لها مصلون أبرياء، إنما تدل على عقل إجرامي أسود لا يقيم وزنا للحرمات ولا صلة له بالاسلام والمسلمين، ويهدف الى القتل المجاني بغرض ايقاع الفتنة السوداء بين ابناء البلد الواحد. إن عملا من هذا النوع لا يمكن وضعه في أي سياق سياسي، ولا يمكن النظر اليه الا باعتباره عبثا خالصا من شأنه الاساءة الى الامن والامان والاستقرار التي طالما عرفت بها المملكة العربية السعودية”.

أضاف: “إننا واثقون بأن القيادة السعودية ستتعامل بما هو معروف عنها من حكمة وحزم مع هذه الجريمة النكراء، ومن يقف وراءها بما يحفظ امن بلاد الحرمين الشريفين ووحدة ابنائها”.




وختم الرئيس سلام: “نعزي أهالي الشهداء الابرياء، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ونتقدم باسم الشعب اللبناني بأحر التعازي الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والى الشعب السعودي الشقيق، مؤكدين أن الضيم الذي يصيبهم، إنما يصيب اللبنانيين جميعا”.