حزب الله يخسر أكثر من ٣٠ عنصرا خلال ١٠ أيام بالقلمون

بعد خسائر دامية لقوات النظام وميليشيات “حزب الله” على أكثر من جبهة في سوريا تتلقى ميليشيات الحزب خسائر فادحة في القلمون، حيث قتل أكثر من 30 عنصراً خلال أقل من أسبوعين، بحسب ما أعلنه “حزب الله”.

ونشر الحزب الخميس صوراً لسبعة من مقاتليه سقطوا في الاشتباكات الدائرة مع كتائب المعارضة في القلمون.




وأعلن جيش الفتح الذي تشكل من كتائب معارضة مقاتلة في القلمون، أن عمليات نوعية تجري في محيط المنطقة في ريف دمشق، خاصة بعد محاولة ميليشيات “حزب الله” التقدم إلى بعض المواقع التي تعتبر استراتيجية على مقربة من الحدود مع لبنان.

وفضلا عن خسائر الميليشيات وقوات النظام البشرية، دمر المعارضون آليات عسكرية خلال المواجهات واستولوا على كثير من العتاد لتتفاقم خسائر الحزب على جبهات القتال في سوريا خاصة معركة القلمون.